إطلاق مبادرة "الأردن فيه خير"

إطلاق مبادرة "الأردن فيه خير"

تم إطلاق مبادرة ”الأردن فيه خير“ بجهود الدكتور إحسان عيسى حمارنة المدير العام للمراكز الدولية MEDRAY، لتكون أول حملة من نوعها في الأردن تقوم بتقديم التشخيص والعلاج شبه المجاني أو المجاني للمرضى الأقل حظًا في الأردن.
انبثقت هذه المبادرة خلال أزمة الكورونا، التي بالتأكيد ضمت إلى ضحاياها -رحمهم الله- العديد من المتضررين على الصعيد المادي والعملي. والناتج الأكيد أن خط الفقر وخط الفقر المدقع قد ضم إلى صفوفه العديد من الناس إثر هذه الأزمة. الأمر الذي سيجعل توفير متطلبات الحياة الأساسية أمرًا شاقًا للعديد من الناس ومن أهم هذه المتطلبات والحقوق ”حق العلاج“.
ومن الأهداف الرئيسية لهذه الحملة هي تكثيف المساعدات والتبرعات المقدمة للمرضى الأقل حظًا؛ وذلك بأن يصبح القطاع الطبي الخاص من عيادات ومراكز طبية وغيرها، شريكًا يعمل على توفير العلاج الملائم لجميع المرضى الأقل حظًا، بالتوازي مع القطاع الطبي الحكومي.
وتعطي هذه المبادرة ميسوري الحال فرصة لعمل الخير والمشاركة مع المؤسسات الصحية لتقديم التشخيص والعلاج لجميع الأردنيين الذين لا يستطيعون توفير تكلفة علاجهم. وقد لا يخفى على أحد أن الأردن مليء بآلاف الحالات التي تم علاجها في المستشفيات الحكومية والخاصة، وتعافوا...إلا أنهم أصبحوا رهنًا للإدارات المالية في هذه المستشفيات؛ نتيجة فاتورة لا يستطيعون دفعها. ومن هنا تنبثق الحاجة إلى تدخل المؤسسات الصحية وميسوري الحال وأي طرف خيري قادر على سداد فواتير العلاج أو التكفل بتشخيص وعلاج المرضى المحتاجين.
 
ولأننا أكيدون أن ”الأردن فيه خير“ سيصبح التشخيص والعلاج متوفرًا للجميع...