خلع الورك الولادي

خلع الورك الولادي

ما هو خلع الورك الولادي؟

يحدث خلع الورك الولادي أو ما يسمى علمياً بخلل تنسج الورك التطوري (Developmental Dysplasia of the Hip (DDH عندما يولد الطفل بورك غير ثابت، ويزداد عدم الثبات هذا مع نمو الطفل.

يشبه مفصل الورك كرة (رأس الفخذ) موجودة داخل تجويف الحوض. في حالة خلل التنسج الذي يحدث خلال المراحل الباكرة من التطور الجنيني يصبح التجويف ضحلاً للغاية ولا يحتوي الكرة بشكل كامل مما ينتج عنه عدم ثبات وقد ينخلع المفصل أحياناً أي أن الكرة تنزلق خارج التجويف مع الحركة. خلع الورك الولادي مرض شائع، حيث يقدر إصابة واحد بالمائة من كل طفل بهذا الاضطراب.

ما هي أسباب خلع الورك الولادي؟

إن سبب خلع الورك الولادي (Congenital Hip Dislocation) غير معروف في كثير من الحالات، وتشمل العوامل التي تساهم في حدوث هذه الحالة نقص كمية السائل الأمنيوسي في الرحم، والمجيء المقعدي أي ولادة ورك الطفل أولاً بدلاً من الرأس، ووجود قصة عائلية لهذه الحالة. لا يتمكن الجنين من التحرك بحرية إذا كان حجم الرحم صغيراً، مما يعيق التطور الطبيعي للوركين، لذلك فإنه من المرجح أن يصاب طفلك بهذه الحالة إذا كنت حاملاً للمرة الأولى، لأن رحمك لم يتمدد سابقاً.

خلع الورك الولادي أشيع عند الإناث من الذكور، لكن يمكن أن يصاب أي طفل به، لذلك فإن الطبيب سوف يفحص طفلك بعد الولادة بحثاً عن علامات خلع الورك، وسيستمر بفحص ورك طفلك بشكل روتيني خلال السنة الأولى من عمره.

لا يترافق خلع الورك الولادي (Congenital Hip Dislocation) عادةً بمشاكل أو أمراض أخرى، لكن الأربطة الرخوة المميزة لبعض المتلازمات مثل أهلر-دانلوس، ومتلازمة مارفان لا تتمكن من إبقاء رأس الفخذ ضمن التجويف مما يؤدي لظهور خلع الورك. كما يمكن أن يترافق مع بعض المشاكل العضلية والعصبية مثل الشلل الدماغي، والقيلة السحائية.

بالرغم من اسمه، فإن خلع الورك قد لا يكون موجوداً عند الولادة، بل يتطور خلال السنة الأولى من الحياة. عندما يكون تجويف الحوض ضحلاً، يكون الورك قابلاً للخلع بسهولة. تزيد الممارسات الخاطئة مثل التقميط احتمال حدوث الخلع. يمنح التقميط أو لف الطفل شعوراً للوليد بالراحة والدفء مما يساعده على النوم، إلا أن شد ساقي الطفل بحيث تمنع الحركة قد يسبب خلعاً في مفصل الورك في بعض الحالات.

ما هي أعراض خلع الورك الولادي؟

لا يوجد أعراض لخلع الورك الولادي عند الطفل حديث الولادة، أما في الأطفال الأكبر سناً فقد يظهر العرج وتحدد حركة الساقين نحو الخارج واختلاف في طول الساقين بخاصة عند إصابة ورك واحد فقط. عند ظهور الأعراض، يكون التشخيص قد تأخر كثيراً والعلاج أصبح صعباً، لذا يجب فحص الطفل بيد خبيرة بحثاً عن علامات خلع الورك وعدم انتظار ظهور العرج.

كيف يتم تشخيص خلع الورك الولادي؟

يتم المسح بحثاً عن خلع الورك الولادي (Congenital Hip Dislocation) عند الولادة وخلال السنة الأولى من الحياة، وأشيع طريقة للمسح هي الفحص السريري. يقوم طبيب الطفل بتحريك ورك الطفل وساقيه بينما يستمع لأصوات طقطقة أو قلقلة التي يمكن أن تشير لوجود خلع. يتم إجراء الاختبار على مرحلتين ويدعى بارلو-أورتولاني.

يشمل الفحص الروتيني للوركين البحث عن عدة علامات أهمها:

  • تتجه الساقين للخارج أو تبدوان مختلفتين بالطول.
  • تحدد مجال الحركة.
  • الطيات على الساقين والمؤخرة تبدو غير متناظرة عند مد الساقين.

يمكن أن تؤكد الفحوص التصويرية التشخيص حيث يمكن استخدام التصوير بالأمواج فوق الصوتية للأطفال الأصغر من 6 أشهر، والتصوير بالأشعة السينية (X-Ray) لفحص الأطفال الأكبر سناً، وينصح العديد من الأطباء بتحري وجود خلع الورك روتينياً حتى بغياب الأعراض، وذلك لأن التشخيص المتأخر يرتبط بجراحات معقدة ومؤلمة ونتائج غير مرضية في الكثير من الحالات.

كيف يعالج خلع الورك الولادي؟

إذا كان طفلك أصغر من 6 أشهر وتم تشخيصه بخلع الورك الولادي فمن المرجح أن يتم علاجه باستخدام دعامة لينة تدعى سرج بافليك (Pavlik Harness)، حيث يرتدي الطفل جهازاً يشبه السرج، يثبت هذا الجهاز الساقين في وضعية تشبه وضعية الضفدع. قد يحتاج الطفل لأن يرتدي السرج لمدة 6-12 أسبوع حسب عمر الطفل وشدة الحالة، وقد يحتاج لأن يرتديه بشكل دائم أو متقطع حسب شدة الحالة.

إذا لم ينجح العلاج باستخدام سرج بافليك أو كان عمر الطفل أكبر من 6 أشهر فقد يحتاج الطفل لإجراءات أكثر صعوبة، حيث يقوم الجراح بمناورة لإدخال الورك داخل تجويفه وهذا ما يسمى برد الخلع المغلق. أو قد يقوم الجراحون بتطويل الأوتار وإزالة العوائق الأخرى قبل وضع الورك في مكانه وهذا ما يدعى برد الخلع المفتوح. بعد إعادة الورك إلى وضعه الصحيح، يتم وضع الورك والساقين في جبيرة لمدة 12 أسبوع على الأقل.

إذا كان عمر الطفل 18 شهر أو أكثر، أو لم يستجب جيداً للعلاج فقد يضطر الطبيب إلى قطع جزء من عظم الفخذ أو الحوض لإعادة هيكلة الورك، أي أن الجراح سيقوم بإعادة تشكيل رأس الفخذ أو التجويف الحقي.

ما هي مضاعفات خلع الورك الولادي؟

في حال لم يُكتشف خلع الورك في الطفولة أو لم يُعالج بشكل صحيح فقد يسبب اختلاطات مؤلمة عند المراهقين والشباب مثل اعتلال المفاصل التنكسي أو ألم في المنطقة الأربية عند ممارسة الأنشطة، وقد يشعر المريض أيضاً بعدم الثبات في الورك.

المراجع: