حنف القدم

حنف القدم

ما هو حنف القدم؟

حنف (Clubfoot) القدم هو تشوه ولادي يسبب التواء قدم الطفل إلى الداخل بدلاً من أن تلتف إلى الخارج، وتكون الأنسجة التي تصل العضلات بالعظام (الأوتار) أقصر من الطبيعي. يتم التعرّف على هذه الحالة عادةً بعد الولادة، لكن يستطيع الأطباء أيضاً معرفة إذا كان الطفل لديه قدم حنفاء قبل الولادة عن طريق الأمواج فوق الصوتية. وعلى الرغم من أن هذه الحالة تُصيب عادةً قدماً واحدة، إلا أنه من الممكن أيضاً أن تصيب القدمين معاً. ويحدث حنف القدم عند واحدة من كل 1000 ولادة حيّة، ويصيب غالباً ولأسباب غير معروفة الذكور أكثر من الإناث.

يمكن أحياناً تصحيح حنف القدم عن طريق تمديدها ووضع دعامة، لكن قد تكون الجراحة ضرورية في الحالات الشديدة.

ما هي أعراض حنف القدم (Clubfoot

إذا أصابت هذه الحالة طفلك فإن مقدمة قدمه تكون متجهة بوضوح نحو الداخل والأسفل، مما يجعل كعبه يبدو وكأنه خارج قدمه بينما تتجه أصابعه للداخل نحو القدم الأخرى. في الحالات الشديدة قد تبدو القدم وكأنها مقلوبة رأساً على عقب.

يترنّح الأطفال ذوو القدم الحنفاء أثناء المشي، ويمشون غالباً على ظهر قدمهم المصابة للمحافظة على توازنهم.

على الرغم من أن القدم الحنفاء تبدو غير مريحة، إلا أنها لا تسبب أي ألم أو إزعاج خلال الطفولة، ومع ذلك قد يعاني الأطفال من الألم لاحقاً خلال حياتهم. يملك الأطفال المصابين بحنف القدم عضلة ربلة أصغر في الساق المصابة، وقد تكون هذه الساق أقصر قليلاً من الساق غير المصابة.

ما هي أسباب حنف القدم (Clubfoot

السبب الدقيق لحنف القدم غير معروف، لكن يتفق الأطباء على أن وجود تاريخ مرَضي (عند الأهل أو الأشقاء) تزيد من احتمالية أن يولد طفل لديه هذه الحالة. من المحتمل أيضاً أن تلد النساء اللواتي يدخن أو يشربن الكحول خلال الحمل طفلاً لديه قدم واحدة أو قدمين مصابتين بالحنف، كما أن نقص السائل الأمنيوسي في الرحم يزيد احتمالية الإصابة. قد يكون حنف القدم كذلك جزء من تشوه ولادي هيكلي مثل العمود الفقري المشقوق، وهو خلل ولادي يحدث عندما لا يتطور أو لا ينغلق العمود الفقري والحبل الشوكي بشكل صحيح.

كيف يتم تشخيص حنف القدم؟

يستطيع الطبيب تشخيص حنف القدم (Clubfoot) عن طريق المعاينة البصرية لقدم الطفل حديث الولادة، وقد يطلب أحياناً إجراء صورة بالأشعة السينية (X-Ray) لمعرفة مدى شدة الحنف. من الممكن ملاحظة معظم حالات حنف القدم قبل الولادة عن طريق التصوير الروتيني بالأمواج فوق الصوتية في الأسبوع العشرين من الحمل. لا تفترض بأن قدم طفلك حنفاء إذا ظهرت وكأنها ملتفة نحو الداخل، حيث أن هنالك تشوهات أخرى تصيب الساق أو العظام الموجودة في القدم تجعل القدم تبدو غير طبيعية.

كيف يتم علاج حنف القدم (Clubfoot

يوجد طريقتان فعالتان لعلاج حنف القدم هما التمديد والجراحة، حيث تستخدم الجراحة للحالات الشديدة ويستخدم التمديد كوسيلة علاج باكرة.

  • مناورة التمديد: يوضّح لكِ الطبيب بعد الولادة بفترة قصيرة وقبل أن يبدأ طفلكِ بالمشي كيف تناورين وتمددين قدم طفلك بخط مستقيم، حيث يجب عليك تمديد قدم طفلك يومياً لمساعدتها على البقاء بوضعية صحيحة. تُتّبع هذه الطريقة في الحالات الخفيفة جداً.
  • طريقة بونسيتي: هي طريقة تمديد أخرى تتضمن وضع جبيرة على قدم طفلكِ المصابة بعد تمديدها بوضعية معينة. يقوم الطبيب بتغيير الجبيرة كل بضعة أسابيع، او في بعض الحالات كل أسبوع أو كل بضعة أيام. يتم تكرار هذه العملية حتى يتم تصحيح حنف القدم، وكلما تم البدء بها أبكر كلما كانت النتائج أفضل.

الطريقة الفرنسية: هي طريقة تمديد أخرى تتضمن تطبيق شريط لاصق على القدم الحنفاء بدلاً من استخدام جبيرة. ويستمر الطبيب على الأرجح بهذه الطريقة حتى يصبح عمر الطفل 6 أشهر.

إذا تم تصحيح جنف القدم عن طريق التمديد يتم وضع جبيرة أو دعامة على الساق كل ليلة وحتى 3 سنوات للإبقاء على القدم في الوضعية الصحيحة.

  • الجراحة: إذا لم يستجب حنف القدم للمناورة اليدوية أو إذا كان شديداً فإن الجراحة تكون ضرورية لتصحيحه. تُجرى الجراحة لتصحيح وضعية الأوتار والأربطة والعظام والمفاصل ووضعها في اصطفاف صحيح.

يجب على الطفل بعد الجراحة ارتداء جبيرة لمدة سنة للحفاظ على القدم في الوضعية الصحيحة.

ما هي مضاعفات القدم الحنفاء؟

 لا يسبب حنف القدم (Clubfoot) ‎ عادةً أي مشكلات حتى يبدأ طفلكِ في الوقوف والمشي. إذا عُولج حنف القدم، فعلى الأرجح سيسير طفلكِ بشكل طبيعي إلى حدٍ كبير، لكنه قد يواجه بعض الصعوبات في الحركة حيث أن القدم المصابة أقل مرونةً من القدم السليمة، كما أنها أصغر قليلاً، ويكون طول الساق المصابة أقصر بشكل طفيف لكنه لا يسبب مشاكل كبيرة عادةً.

أما في حال لم يُعالج، فإن حنف القدم يتسبب في مشكلات أكثر خطورة، فالكاحل الملتوي لا يسمح للطفل بالمشي على أخمص القدم، لذا يحاول الطفل الارتكاز على مقدمة القدم أو الجزء الخارجي منها مما يؤدي لظهور تقرحات على القدم تزيد من الحالة سوءاً، وقد يؤدي الارتكاز المعيب إلى ضعف نمو في عضلات الربلة، وأذية المفاصل.

يجب على الأهل ألا يهملوا الحالة النفسية للطفل، فالمشية غير الطبيعية قد تكون محرجة للطفل، وقد يؤدي ضعف التوازن الطفل لمحاولة تجنب اللعب مع أقرانه، مما يدفع الطفل للعزلة والاكتئاب.

المراجع: