انسداد الأمعاء

انسداد الأمعاء

ما هو انسداد الأمعاء؟

انسداد الأمعاء (Bowel Obstruction) هو عبارة عن وجود خلل يمنع مرور الطعام والسوائل عبر الأمعاء، ويعدّ مرضاً شائعاً ويشكل ما نسبته 20% من قبولات المشافي بسبب الألم البطني الحاد، ويعتبر طب الإشعاعي مهماً في تأكيد التشخيص وتحديد الأسباب المستبطنة لهذا المرض.

يقسم انسداد الأمعاء عادةً حسب موقع الانسداد داخل الجسد إلى انسداد الأمعاء الغليظة وانسداد الأمعاء الدقيقة، بالإضافة إلى الانسداد الكاذب أو ما يسمى بالعلوص الشللي، وسنتعرف على أسباب كل منها على حدة.

ما هي أسباب انسداد الأمعاء؟

أولاً: الانسدادات الميكانيكية:

هي عبارة عن وجود عائق فيزيائي يسد الأمعاء، ويحدث في الأمعاء الدقيقة أو الغليظة.

  • انسداد الأمعاء الدقيقة Small Bowel Obstruction

يشكل انسداد الأمعاء الدقيقة نسبة 80% من انسدادات الأمعاء الميكانيكية، وقد يكون الانسداد تاماً أو جزئياً، وينتج انسداد الأمعاء عمّا يلي:

 

  • الالتصاقات: وتشكل السبب الرئيسي لانسداد الأمعاء الدقيقة في البلدان المتطورة (75% من الحالات)، وهي عبارة عن نسيج ليفي ناتج عن جراحة سابقة، ما عدا نسبة قليلة منها سببها التهاب جوف البطن أو ما يسمى التهاب البريتوان. ويتم تشخيصها بالاستبعاد لأنها لا تظهر على ال CT.
  • انفتال أو التواء الأمعاء.
  • الفتوق: حيث يبرز جزء من الأمعاء خارج الجسم أو ضمن جزء آخر من الجسم، وقد ينحبس مسبباً الانسداد. وتشكل الفتوق المنحبسة السبب الأكثر شيوعاً في الدول النامية، حيث تشكل ما نسبته 80% من الانسدادات.
  • أجسام غريبة أو كتل أخرى مثل حصيات المرارة.
  • أورام الأمعاء.
  • انغلاف الأمعاء وهو انزلاق جزء من الأمعاء إلى جزء آخر مجاور له.
  • أمراض الأمعاء الالتهابية مثل داء كرون.
  • انسداد الأمعاء الغليظة Large Bowel Obstruction

وهو النوع الأقل شيوعاً، حيث يشكل 20% من مجمل عدد انسدادات الأمعاء الميكانيكية. يسبب هذا الانسداد توسعاً في الأمعاء، وقد ينثقب جدار الأمعاء إذا كان التوسع شديداً، لذلك تتطلب هذه الحالة تشخيصاً وعلاجاً فوريين. ويمكن أن ينتج عن:

  • سرطان القولون: هو أحد أكثر الأسباب شيوعاً لانسداد الأمعاء، وتبلغ نسبته 40-60%.
  • البراز المنحشر.
  • الالتصاقات وتحدث بسبب الالتهابات الحوضية أو العمليات الجراحية السابقة.
  • سرطان المبيض.
  • الانسداد بالعُقي (أول براز يطرحه الطفل) عند الرضع.
  • الانفتال والانغلاف المعوي.
  • التهاب الرتوج، والرتوج هي كيسات صغيرة تبرز من جدار الأمعاء.
  • التضيق الناتج عن التندب أو الالتهاب.

ثانياً: الانسداد الكاذب Pseudo-Obstruction

يمكن أن تحدث أعراض وعلامات الانسداد المعوي بدون وجود عائق فيزيائي داخل الأمعاء، حيث تسبب اضطرابات الأعصاب أو العضلات اضطراباً في الحركة الطبيعية المتناسقة للأمعاء. إذا كانت هذه الحالة مؤقتة يشار لها بالعلوص، أما إذا أصبحت مزمنة فتسمى بالانسداد الكاذب، وتنتج عن:

  • جراحة البطن أو الحوض.
  • الإنتانات.
  • بعض أنواع الأدوية التي تؤثر على العضلات والأعصاب، مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات والأدوية الأفيونية المسكنة للألم.
  • أمراض العضلات والأعصاب، مثل مرض باركنسون.

ما هي أعراض انسداد الأمعاء؟

يؤدي انسداد الأمعاء لعدد من الأعراض السريرية وأهمها:

  • ألم بطني يشبه المغص، ويكون الألم متواصلاً أو متقطعاً.
  • انتفاخ شديد في البطن.
  • إمساك.
  • غثيان وإقياء.
  • فقدان الشهية.
  • عدم القدرة على إخراج الغازات أو البراز.
  • قد يحدث جفاف واضطراب التوازن الشاردي، مما يشكل خطورة على الحياة.

 

كيف يتم تشخيص انسداد الأمعاء؟

يمكن للفحص السريري أن يثير الشك بوجود انسداد في الأمعاء، لكنه غير كافٍ عادة للتشخيص، لذا قد يطلب طبيبك عدداً من الفحوص الشعاعية المساعدة وأهمها:

يمكن للصورة الشعاعية البسيطة أن تظهر وجود توسع في الأمعاء بسبب امتلائها بالغاز بشكل غير طبيعي، أو يمكن أن تظهر وجود غازات في أماكن لا تظهر فيها عادةً مثل وجود غاز في منطقة الفخذ، وذلك بسبب وجود فتق فخذي ودخول جزء من الأمعاء إلى منطقة الفخذ. لكن التصوير البسيط غير قادر على كشف كل الحالات، لذا يمكن أن يلجأ طبيبك لطلب استقصاءات أكثر دقة.

يعتبر التصوير الطبقي المحوسب الوسيلة التصويرية الأكثر حساسية في انسداد الأمعاء الدقيقة حيث يُظهر توسعاً في الأمعاء نتيجة الانسداد كما يساعد في تحديد منطقة الانسداد، والسبب المستبطن، وتحري وجود اختلاطات مثل حدوث انثقاب في جدار الأمعاء. تعتبر هذه المعلومات قيمة جداً للطبيب المعالج لوضع خطة العلاج.

يمكن للأمواج فوق الصوتية أن تقدم معلومات مفيدة في بعض الحالات مثل الشك بوجود انغلاف أمعاء.

  • الحقنة الشرجية الهوائية أو بالباريوم:

تفيد الحقنة الشرجية بتشخيص انسداد القولون، كما يمكن لها أن تغني عن الجراحة في حال وجود انغلاف الأمعاء.

 

كيف يتم علاج انسداد الأمعاء؟

يقدم التصوير الإشعاعي معلومات هامة حول وجود الانسداد ويمكن أن يحدد مكانه، ويوجهنا في كثير من الحالات إلى سبب الانسداد، كما يساعد على تحديد خطة العلاج والتوقيت المناسب لأي تداخلات جراحية مخطط لها.

يعتمد العلاج على السبب، ففي حال وجود التصاقات تكون الجراحة في الحل الوحيد، بينما يلجأ الطبيب للعلاج الدوائي في حال وجود التهاب رتوج. يمكن أن يكون التدخل الجراحي الإسعافي منقذاً للحياة وذلك في حال وجود احتشاء في الأمعاء، أو ثقب فيها.

تعتبر المراقبة هي الخيار الأفضل في حال الانسداد الكاذب، وعندها قد يصف طبيبك بعض الأدوية التي تنشط حركة الأمعاء والتي يمكن أن تكون مفيدة في تحسين الحالة.

المراجع: