انغلاف الأمعاء

انغلاف الأمعاء

ما هو انغلاف الأمعاء؟

انغلاف الأمعاء (Intussusception) هو حالة خطيرة تنزلق فيها قطعة من الأمعاء داخل نفسها أو داخل جزء مجاورة عن طريق التمعج (حركة الأمعاء)، مما يعيق مرور الطعام والسوائل. ويعد انغلاف الأمعاء سبباً مهماً للألم البطني الحاد عند الأطفال، وينبغي فحصه بالأمواج فوق الصوتية وتصحيحه في الوقت المناسب، لمنع حدوث اختلاطات كبيرة بما في ذلك موت أنسجة الأمعاء.

تحدث الغالبية العظمى من حالات الانغلاف عند الأطفال بنسبة 95%، وعادةً بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحياة. وعندما يحدث الانغلاف عند البالغين، فإنه يكون ناتج عادةً عن آفة موضعية تشكل نقطة بداية الانغلاف.

ما هي الأعراض السريرية لانغلاف الأمعاء؟

أولاً: عند الأطفال:

قد يعاني الأطفال من الألم البطني المتقطع والإقياء ووجود كتلة في الربع العلوي الأيمن من البطن، بالإضافة لوجود دم واضح في البراز وقد لا يكون الدم واضحاً لكنه يظهر بالفحص الشرجي، ويتم ملاحظة هذه الأعراض بحوالي أقل من 20% من الحالات. حتى أن 15% تقريباً من الأطفال المصابين بانغلاف الأمعاء لا يعانون من الألم البطني.

ثانياً: عند البالغين:

نظراً لأن الانغلاف نادر عند البالغين وغالباً ما تتداخل أعراضه مع أعراض اضطرابات أخرى في الجهاز الهضمي، لذلك يعتبر من الصعب تحديد أعراضه بدقة، ويعد ألم البطن المتقطع أكثر الأعراض شيوعاً، وقد يتظاهر أيضاً غثيان وقيء. يمكن أن يعاني المرضى من هذه الأعراض لأسابيع قبل طلب الرعاية الصحية.

ما هي أسباب انغلاف الأمعاء؟

يحدث الانغلاف عادةً في الأمعاء الدقيقة حيث يحدث الامتصاص. ومن غير الواضح لماذا يتشكل الانغلاف، إلا أنه في بعض الحالات يعود لنمو شاذ في الأمعاء، مثل بوليب أو ورم. أثناء تحرك العضلات الموجودة في جدار الأمعاء جيئةً وذهاباً خلال عملية الهضم والامتصاص، قد يعلق جزء من بطانة الأمعاء على النمو الشاذ مما يشكل نقطة بداية الانغلاف. وهذا قد يسبب أن تنطوي بعض الأنسجة المجاورة على نفسها. لكن قد يوجد أسباب أخرى، بعضها أكثر شيوعاً عند الأطفال من البالغين.

أولاً: عند الأطفال:

لا يمكن تحديد السبب في الغالبية العظمى من حالات الانغلاف عند الأطفال، ومن المرجح أن الانغلاف عندهم مرتبط بوجود التهاب أمعاء فيروسي، حيث أن معظم الحالات تحدث في الخريف أو الشتاء، والعديد من الأطفال المصابين يعانون من أعراض شبيهة بالإنفلونزا. أحياناً يمكن تحديد نقطة بداية كسبب لهذه الحالة وغالباً ما تكون رتج ميكل (وهو عبارة عن كيس في جدار الأمعاء).

ثانياً: عند البالغين:

عند البالغين غالباً ما يتم تحديد نقطة البداية (والتي تكون عادةً خبيثة في الأمعاء الغليظة وسليمة في الأمعاء الدقيقة). ومنها:

  • بوليب أو ورم.
  • نسيج ندبي في الأمعاء (التصاقات).
  • جراحة فقدان الوزن (تحويل مسار المعدة) أو جراحة أخرى على الأمعاء.
  • التهاب/ar/medical-articles/madha-trf-n-da-krwn بسبب أمراض مثل داء كرون.

ما هي عوامل خطورة انغلاف الأمعاء؟

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالانغلاف ما يلي:

  • العمر: يحدث غالباً عند الأطفال وهو السبب الأكثر شيوعاً لانسداد الأمعاء عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و3 سنوات.
  • الجنس: غالباً ما يحدث عند الذكور.
  • تطور معوي غير طبيعي منذ الولادة: مثل سوء دوران الأمعاء وهي حالة لا تتموضع فيها الأمعاء بشكلها الطبيعي مما يزيد خطر حدوث الانغلاف.
  • وجود تاريخ شخصي سابق من الإصابة بالانغلاف.
  • وجود تاريخ عائلي: حيث يكون أشقاء الطفل الذي أصيب بالانغلاف أكثر عرضة للإصابة به.

كيف يتم تشخيص انغلاف الأمعاء؟

يشير وجود ألم بطني إلى مجموعة من الحالات منها: التهاب المجاري البولية، أو التهاب الزائدة الدودية الحاد، أو غيرها. في بعض الحالات يمكن للطبيب الفاحص أن يشعر بوجود كتلة على شكل نقانق في البطن مما يوحي بوجود انغلاف، لكن غالباً ما يحتاج الطبيب لإجراء استقصاءات تؤكد التشخيص، ومنها:

التصوير الشعاعي البسيط (X-Ray)

يمكن أن تُظهر صورة البطن البسيطة كتلة متطاولة من نسيج مرن (عادة في الربع العلوي الأيمن من البطن) مع انسداد معوي (يؤدي إلى تشكل سويات سائلة غازية وتوسع في الأمعاء) قبل الكتلة، وقد تظهر غياب للغازات في الأمعاء البعيدة المنخمصة.

الحقنة الشرجية بالهواء أو الباريوم Air or Barium Enema

تبقى الحقنة الشرجية بمادة التباين هي المعيار الذهبي للتشخيص، حيث تظهر الانغلاف ككتلة سادة داخل اللمعة. لا يمكن إجراء الحقنة الشرجية في حالة انثقاب الأمعاء، وهي حالة يتوجب علاجها إسعافياً. لا تقتصر فائدة الحقنة الشرجية على التشخيص، حيث أنها قد تكون الحل العلاجي للانغلاف.

الأمواج فوق الصوتية (Ultrasound)

هو أداة مسح موثوقة للأطفال الذين لديهم نسبة خطورة منخفضة لحدوث الانغلاف. أما الأطفال الذين توجد لديهم الأعراض الكلاسيكية للانغلاف فيجب استقصاؤهم بالحقنة الشرجية، وهي تشخيصية (المعيار الذهبي لتشخيص الانغلاف) وعلاجية في آن معاً.

التصوير المقطعي المحوسب (CT Scan)

أصبح التصوير المقطعي المحوسب الوسيلة المختارة لتقييم البطن الحاد عند البالغين، وهو يظهر الانغلاف بشكل مميز ويعتمد ذلك على مستوى التصوير.

 كيف يتم علاج انغلاف الأمعاء؟

 في بعض الحالات تكون حالة الانغلاف مؤقتة وتختفي من تلقاء نفسها دون علاج، إلا أن خطورة الحالة ومضاعفاتها تقتضي التدخل الطبي الفوري، حيث قد يوصي الطبيب بما يلي:

أولاً: الحقنة الشرجية الهوائية أو بالباريوم:

يمكن تصحيح الانغلاف عند الأطفال في معظم الحالات بدون اللجوء إلى الجراحة، حيث يتم تطبيق ضغط بالطريق الراجع لتصحيح الانغلاف باستخدام مادة منحلة بالماء أو هواء يتم إدخاله عن طريق قثطرة مستقيمية. تعد الحقنة الشرجية شديدة الفعالية عند الأطفال، ولكنها نادرة الاستخدام عند البالغين.

ثانياً: الجراحة:

 تعتبر الجراحة أمراً واجباً في حال استمرار الاعراض، أو وجود دم بالفحص الشرجي، أو الشك بتمزق الأمعاء، أو فشل تصحيح الانغلاف بالحقنة الشرجية. يقوم الجراح بتحرير الجزء العالق من الأمعاء ويزيل العائق الذي سبب هذه الحالة، وقد يضطر لتنظيف كل الأنسجة المعوية الميتة. تعد الجراحة هي العلاج الرئيسي للبالغين، وبدونها نسبة النكس تصل لـِ 30%.

المراجع: