ألم البطن

ألم البطن

ما هو ألم البطن؟

ألم البطن (Abdominal Pain) هو الألم الذي يحدث بين منطقتي الصدر والحوض، ويدعى أيضاً بألم المعدة، إلا أن مسببات هذا الألم لا تقتصر على المعدة حيث أن البطن يحتوي على العديد من الأعضاء المهمة والتي يمكن لإصابة أي منها أن تسبب الألم البطني، وتشمل الأعضاء الرئيسية التي توجد في البطن ما يلي:

  • الأمعاء (الدقيقة والغليظة).
  • الكلى.
  • الزائدة الدودية.
  • الطحال.
  • المعدة.
  • المرارة الصفراوية.
  • الكبد.
  • البنكرياس.
  • الجهاز التناسلي.

كما يمكن أن يحدث الألم البطني بسبب إصابة الأعضاء الواقعة خارج التجويف البطني بعلةٍ أو مرض، فالألم البطني هو عرضٌ شائع لالتهاب البلعوم، والتهاب اللوزتين، والتهاب الرئة.

ما هي أسباب ألم البطن (Abdominal Pain)؟

يُعزى ألم البطن إلى العديد من الحالات، مما يجعل من تشخيص السبب بالفحص السريري وحده أمراً صعباً. يمكن أن يترافق الألم البطني بإمساك، أو إسهال، أو غثيان وإقياء وذلك بحسب العامل المسبب.

يمكن للعديد من الامراض أن تسبب ألماً بطنياً مزمناً ومتكرراً وأهمها:

  • الارتجاع المعدي المريئي (GERD) ويحدث عندما تتسرب عصارة المعدة الحامضة إلى المريء مما يسبب شعوراً بالألم والحرقة.
  • متلازمة الأمعاء المتهيجة أو القولون العصبي ويتميز بحدوث ألم بطني ومغص مترافقة بتغيرات في حركة الأمعاء.
  • أمراض الأمعاء الالتهابية مثل داء كرون.
  • عدم تحمل اللاكتوز حيث يعجز الجسم عن هضم السكر الموجود في الحليب، فيتخمر الحليب مسبباً حدوث غازات واضطراباتٍ معوية وألماً في البطن.
  • آلام الحيض عند السيدات.
  • الألم البطني الحاصل في سياق الامراض الجهازية مثل حمى البحر الأبيض المتوسط.

في حالاتٍ أخرى قد يحدث الألم البطني بشكل مفاجئ وحاد، ويكون هذا الألم علامة منذرة بالخطر مثل:

ما هي أنواع ألم البطن (Abdominal Pain)؟

يأخذ الألم البطني أشكالاً عديدة، ويمكن أن يوصف ألم البطن بأنه معمم، أو موضعي، أو تشنجي أو ماغص. وفيما يلي شرحٌ لها:

  • الألم المعمم: يعني الألم المعمم أنك تشعر بالألم في أكثر من نصف بطنك، ويرتبط غالباً بمشاكل في المعدة أو الأمعاء مثل التهاب معدة فيروسي أو سوء هضم أو غازات، يمكن لهذا الألم ان يكون شديداً في حالة وجود انسداد في الأمعاء.
  • الألم الموضعي: الألم الموضعي هو ألم محدود بمنطقة معينة فقط من البطن، ينتج هذا النوع من الألم عن مشاكل في عضو معين والسبب الأكثر شيوعاً للألم البطني الموضعي هو قرحة المعدة، كما قد يظهر في التهاب الزائدة والتهاب المرارة أو حصوات المرارة.
  • الألم التشنجي: وهو ألم شديد لكن ولحسن الحظ نادراً ما يكون السبب خطيراً، ويترافق مع الإسهال، أو الإمساك، أو الشعور بالانتفاخ أو امتلاء البطن بالغازات. وعند النساء يمكن أن يترافق مع الطمث أو الإجهاض أو مشاكل في الجهاز التناسلي الأنثوي. هذا النوع من الألم يغيب ويعود ويمكن أن يختفي تماماً تلقائياً بدون علاج.
  • الألم الماغص: وهو الألم الماغص هو عرض لحالات أشد مثل حصيات الكلية أو المرارة. يبدأ هذا الألم ويختفي فجأة، ويشعر المريض بتقلص عضلي شديد.

كيف يتم تشخيص سبب الألم البطني (Abdominal Pain)؟

يشكل الألم البطني معضلة تشخيصية، فالأسباب كثيرة جداً، مما يصعب وضع التشخيص دون اللجوء لاختبارات مخبرية وشعاعية مساعدة.

سيقوم طبيبك بعد سؤالك عن صفات الألم وتوقيته وشدته بفحص البطن، حيث سيقوم بالضغط بلطف على أجزاء مختلفة من البطن لتقصي وجود إيلام أو تورم. سوف تساعد هذه المعلومات الطبيب على تحديد ما هي الفحوص الواجب طلبها.

غالباً ما يطلب الأطباء سلسلة من التحاليل المخبرية مثل فحص البول أو تحاليل دموية تساعدهم على وضع التشخيص، كما تساعد الفحوص الشعاعية مثل الأمواج فوق الصوتية (Ultrasound) والتصوير المقطعي المحوسب (CT Scan) والأشعة السينية (X-Ray) على رؤية الأعضاء والأنسجة وتراكيب أخرى في البطن بالتفصيل وتساعد بالتالي على تشخيص الأورام والكسور والتمزقات والالتهابات.

في بعض الحالات يلجأ الأطباء لاختبارات تشخيصية أكثر دقة مثل:

  • الرنين المغناطيسي (MRI) والذي يقم معلومات قيمة حول وضع الأعضاء الداخلية ووجود كتل أو أورام عندم لا يتمكن التصوير البسيط أو التصوير بالأمواج فوق الصوتية من تقديم معلومات كافية.
  • تنظير القولون والذي يعطي معلومات حول وضع القولون ويستخدم بخاصة عند الشك بوجود تقرحات أو أورام في القولون حيث يتمكن الطبيب من أخذ خزعة في حالة الشك بسرطان القولون.
  • تنظير المريء حيث يدخل أنبوب رفيع مزود بكاميرا عبر الفم، ويساعد في تشخيص تقرحات المري والمعدة وأخذ خزعات إذا لزم الأمر.
  • تصوير الجهاز الهضمي العلوي باستخدام مادة التباين، حيث يتم إجراء تصوير بالأشعة السينية مع استخدام صبغة خاصة لتحري وجود أورام، أو قرحات، أو التهابات، أو انسدادات أو شذوذات أخرى في المعدة.

متى يجب طلب المساعدة الطبية؟

راجع طبيبك في العيادة إذا كان لديك أي من الأعراض التالية:

  • ألم بطني استمر أكثر من 24 ساعة.
  • إمساك مستمر.
  • إقياء.
  • إحساس بالحرق عند التبول.
  • حمى.
  • نقص شهية.
  • فقدان وزن غير مفسر.

يجب عليك طلب الرعاية الصحية في الحال إذا كنتِ سيدةً حامل أو مرضع، أو إذا كان الألم شديداً جداً لدرجة تجعلك لا تستطيع البقاء جالساً، أو يضطرك لاتخاذ وضعية معينة لتشعر بالراحة، أو إذا كان لديك أي مما يلي:

  • دم في البراز.
  • حرارة عالية (أعلى من 38.5).
  • إقياء دموي.
  • غثيان مستمر أو إقياء.
  • تلون الجلد أو العينين باللون الأصفر.
  • تورم أو ألم شديد عند لمس البطن.
  • صعوبة في التنفس.

في حال ترافق الألم البطني بقصة رض أو حادث، أو بوجود ألم أو إحساس بالضغط على الصدر يجب طلب المساعدة الطبية الإسعافية. فالألم البطني هو علامة إنذار يجب عدم تجاهلها في هذه الحالات.

المراجع: