البيلة الدموية عند البالغين

البيلة الدموية عند البالغين

يمكن أن تكون رؤية الدم في البول أمراَ مثيراً للقلق، لكنه في الواقع لا يعكس دوماً وجود حالات مرضية خطيرة. بالرغم من ذلك يجب استشارة الطبيب لتحديد السبب ووضع خطة العلاج اللازم. يطلق مصطلح البيلة الدموية على وجود الدم في البول، وهو حالة غير طبيعية تصيب الرجال والنساء، والكبار والصغار. تحدث البيلة الدموية عند الصغار لأسباب التهابية أو تشوهات خلقية، بينما قد ترتبط عند البالغين بأسباب أخرى، وسنتحدث هنا عن البيلة الدموية عند البالغين، فما هي ولماذا تحدث؟

ما هي البيلة الدموية (Hematuria

البيلة الدموية هي وجود الدم في البول، قد تكون البيلة الدموية عيانية أي أنها مرئية بالعين المجردة عندما تكون كمية الدم كبيرة كفاية لتصبغ البول وتغير لونه، بينما يمكن رؤية الكميات القليلة من الدم فقط تحت المجهر، وفي كلتا الحالتين من المهم تحديد سبب النزف.

يؤدي تجاهل البيلة الدموية إلى تفاقم الحالات الخطيرة مثل بعض أمراض الكلى أو السرطانات، لذلك على المريض التحدث إلى الطبيب في أقرب وقت ممكن عند ملاحظة وجود الدم في البول.

ما هي أسباب البيلة الدموية؟

تتشابه أسباب البيلة الدموية العيانية والمجهرية وقد تنتج عن النزيف في أي مكان على طول المسالك البولية، ومن أكثر هذه الأسباب شيوعاً الإنتانات البولية أو ما تُسمى التهابات المسالك البولية، ويمكن أن تسبب الحصيات الكلوية أو الحصيات الموجودة في المثانة تهيجاً وتآكلاً في المسالك البولية مما يؤدي إلى طرح الدم مع البول، كما أنّ الرضوض الشديدة المختلفة التي تؤثر على أي من جزء من الجهاز البولي أو البروستات عند الذكور قد تؤدي إلى وجود الدم في البول.

يوجد أسباب أخرى للبيلة الدموية تشمل التهاب الحويضة والكلية، او أذيات الكلية مثل اعتلال الكلية السكري أو أذية الكلية التالية لالتهاب الأوعية، او الأورام مثل سرطان الكلية أو سرطان المثانة، أو بعض الأمراض خارج الجهاز البولي مثل فقر الدم المنجلي.

تسبب أمراض البروستات عند الرجال مثل ضخامة البروستات الحميدة والتهاب البروستات وسرطان البروستات حدوث النزف البولي.

قد تحدث البيلة الدموية نتيجة لتناول بعض الأدوية مثل الأسبرين أو المميعات مثل الوارفارين، أو نتيجة لممارسة الرياضة الشاقة وبخاصة إذا ترافقت بالتجفاف. يجب تذكر المصادر الأخرى للنزف فقد يكون النزف من مصدر هضمي، وقد يكون النزف مهبلياً عند السيدات، وفي بعض الحالات يكون لون البول الأحمر ناتجاً عن تناول بعض الأطعمة مثل الشمندر دون وجود أي نزف حقيقي.

متى يجب طلب الرعاية الصحية؟

يجب طلب الرعاية الصحية في أول مرة يتم فيه رؤية الدم في البول، ولا يجب تجاهل أي كمية من الدم مهما بدت صغيرة، وخاصةً في حال ترافقه مع ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة أو الغثيان والإقياء.

كيف يتم تشخيص البيلة الدموية (Hematuria

يعتمد تشخيص البيلة الدموية على أخذ التاريخ الطبي للمريض وإجراء الفحص السريري. قد تشير الكدمات على الظهر أو البطن إلى وجود رض قوي أثر على الطرق البولية، بينما يركز الفحص عند الرجال على فحص البروستات بحثاً عن ضخامة أو على عقدة أو منطقة متصلبة في البروستات تشير إلى وجود سرطان البروستات الذي قد يُفسر وجود البيلة الدموية.

ومن الفحوص المهمة لتحديد سبب البيلة الدموية تحليل البول فقد يشير وجود كريات الدم البيضاء في البول إلى إنتانات المسالك البولية وقد يشير وجود البروتين في البول إلى مرض كلوي، وتُعتبر اختبارات الدم مهمة أيضاً لأنّها تساعد في تقييم وظائف الكلية وتحديد وجود اضطرابات في تخثر الدم. تقدم الفحوص الشعاعية مثل التصوير بالأمواج فوق الصوتية (الألتراساوند) أو التصوير الطبقي المحوري (CT Scan) معلوماتٍ قيمة حول حجم الكليتين ووجود الحصيات والتشوهات المحتملة. ومن الضروري إجراء تنظير للمثانة في حال الشك بأي آفة في الإحليل أو المثانة قد تسبب البيلة الدموية، وهو إجراء بسيط يستغرق حوالي 10 دقائق ويتم باستخدام منظار المثانة المرن.

في بعض الحالات يحتاج الطبيب لفحوص أخرى مثل تصوير الجهاز البولي الظليل للبحث عن التشوهات، أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو إجراء تحليل الواسمات الورمية وغيرها.

كيف يتم علاج البيلة الدموية؟

يختلف العلاج حسب الحالة المسؤولة عن البيلة الدموية، وقد يشمل العلاج تناول المضادات الحيوية لعلاج الإنتانات البولية ويتم تحديد نوع المضاد الحيوي الأفضل بناءً على نتيجة زرع البول لتجنب المقاومة البكتيرية للمضادات، أو علاج الحصيات بالتفتيت أو الجراحة، بينما تحتاج الأورام لإجراءات وعلاجات أكثر تعقيداً.

كيف يمكن الوقاية من حدوث البيلة الدموية (Hematuria

من الصعب منع حدوث البيلة الدموية، لكن يمكن الوقاية من بعض الأسباب المسؤولة عنها وذلك عبر تبني نمط حياة صحي وصديق للكلية. يفيد شرب الماء في تنشيط الكليتين وتجنب التجفاف وتقليل احتمالية الإصابة بالإنتانات البولية وحصيات الكلى، كما يجب تجنب أسباب اعتلال الكلية مثل ارتفاع الضغط الشرياني وداء السكري وعلاج تلك الأمراض بشكل جيد فور تشخيصها، كما يجب الامتناع عن التدخين والحد من التعرض للمواد الكيميائية للتقليل من احتمال الإصابة بالأورام.

المراجع: