الأورام والسرطانات

الأورام والسرطانات

سرطان المريء

المريء هو أنبوب عضلي أجوف مسؤول عن نقل الطعام من الحلق إلى المعدة، يتكون المريء من عدة طبقات ففي داخل الأنبوب يوجد طبقة من الخلايا الرقيقة والتي تشكل البطانة وحولها طبقات من العضلات، كما يحوي المريء على خلايا غدية وخلايا لمفاوية وغيرها. يمكن أن يحدث سرطان المريء (Esophageal Cancer) عندما يتشكل ورم خبيث في بطانة المريء. مع نمو الورم، يمكن أن ينتقل إلى الأنسجة العميقة وعضلات المريء وقد ينتقل عن طريق الدم لأماكن بعيدة في الجسم. فما هو سرطان المريء وكيف يمكن الوقاية منه؟

ماذا تعرف عن الميلانوما أو سرطان الجلد

يصاب الجلد مثل أي عضو آخر بالأورام، وتشمل السرطانات التي يمكن أن تصيب الجلد سرطان الخلايا القاعدية (BCC) والسرطان حرشفي الخلايا (SCC) وسرطان الجلد الميلانيني (Melanoma)، ورغم أن الميلانوما ليس أشيع السرطانات، لكنه يتميز بسرعة انتشاره وخطورته، حيث يتحول بسرعة من ورم موضعي محدود في بقعة صغيرة من الجلد إلى سرطان منتشر. سنتناول هذه المقالة أعراض الميلانوما وأسبابه، وكيف يقوم الأطباء بتشخيصه، والطرق الممكنة للوقاية منه.

سرطان الكلية

تنمو خلايا الجسم وتتكاثر بهدف النمو عند الأطفال وتعويض الخلايا المفقودة والتالفة عند البالغين، لكن في بعض الحالات يفقد الجسم سيطرته على تكاثر الخلايا، فتنشأ كتلة كبيرة من الخلايا المتراكمة نطلق عليها اسم السرطان. يمكن أن يصيب السرطان أي عضو من أعضاء الجسم وعندما يصيب الكلية نطلق عليه اسم سرطان الكلية (Kidney Cancer) وله العديد من الأنواع حسب الخلايا التي ينشأ على حسابها، وسنتحدث عن سرطان الكلية ببعض التفصيل.

ماذا تعرف عن مرض هودجكن؟

مرض هودجكن ويطلق عليه داء هودجكن أو لمفوما هودجكن (Hodgkin Lymphoma) هو نوع من الأورام التي تصيب الجهاز اللمفاوي. يتألف الجهاز اللمفاوي من مجموعات من العقد اللمفاوية المنتشرة في الجسم تحت الفك وفي العنق وفي الصدر وفي الإبط والمغبن (منطقة التقاء الفخذ بالبطن) ترتبط فيما بينها بأوعية لمفاوية، كما يوجد خلايا لمفاوية في الطحال واللوزتين ونخاع العظم والجهاز الهضمي وغيرها.

سرطان البنكرياس

يحدث هذا النوع من السرطان عندما تبدأ الخلايا غير الطبيعية في النمو داخل البنكرياس وتكوين الأورام. عادةً، تتكاثر الخلايا السليمة لتعوض النقص الحاصل نتيجة تموت أو تلف الخلايا لسببٍ ما، ويحدث ذلك بشكل متوازن ودقيق. في حالة السرطان، هناك كمية متزايدة من إنتاج الخلايا غير الطبيعية، وتسيطر هذه الخلايا في النهاية على الخلايا السليمة.

ورم ويلمز

ورم ويلمز هو نوع من أورام الكلية النادرة والذي يصيب الأطفال بشكلٍ خاص، ويُعرف أيضاً باسم الورم الأرومي الكلوي (Renal Glioblastoma). يتم تشخيص معظم الحالات في الطفولة الباكرة بين عمر السنة والأربعة سنوات ويصبح أقل شيوعاً بعد سن الخامسة. يتواجد ورم ويلمز عادةً في كليةٍ واحدة ولكن في بعض الحالات يمكن الكشف عنه في الكليتين بنفس الوقت، ويتميّز هذا الورم بقدرته على الانتشار عن طريق الأوردة الدموية بحيث يعطي انتقالات إلى أماكن بعيدة في وقتٍ باكر، لذا من الهام تشخيصه والبدء بعلاجه باكراً قبل حدوث الانتقالات.

ما هي الواسمات الورمية؟

الواسمات الورمية هي عبارة عن بروتينات تفرزها خلايا الجسم بكميات قليلة جداً عادةً، لكن ترتفع كميتها بشكلٍ واضح في حال وجود ورم سرطاني. يوجد العشرات من هذه البروتينات في الجسم، ويرتبط بعضها بورمٍ محدد، لكن بعضها الآخر يرتفع كرد فعل على أكثر من نوع واحد من السرطانات، وقد يرتفع في حالاتٍ سليمة لا علاقة لها بالأورام.

سرطان المعدة

يتصف سرطان المعدة (Stomach Cancer) بنمو خلايا سرطانية داخل بطانة المعدة. هذا النوع من السرطان صعب التشخيص لأن معظم الأشخاص المصابين لا يُظهرون عادةً أعراضاً في المراحل الباكرة. على الرغم من أن سرطان المعدة نادر بالنسبة لأنواع السرطان الأخرى، إلا أن أكبر مخاطر هذا المرض هو صعوبة تشخيصه. بما أن سرطان المعدة لا يسبب أي أعراض باكرة، لذلك يبقى بدون تشخيص إلى أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، مما يجعل من الصعب علاجه.